من سخرية القدر أن ينقل المترجم المعنى المضاد لما كان يقصده الكاتب الأصلي. ليس من الغريب أن نجد أخطاء ترجمة في الصحف والمقالات والكتب كل يوم، ولكن الأمر مضحك بشكل خاص عندما تسير الترجمة في الاتجاه المعاكس تمامًا.

تتخلل عالم الترجمة خبايا لا تُعد ولا تُحصى، وتزيِّن طيفها ألوان لامتناهية، فنجد في وقتنا الحاضر أن المترجم يصب تركيزه على مجال معين؛ لأنه يستحيل عليه أن يمتلك زمام كافة مجالات الترجمة، فنجد مترجمًا يميل إلى الترجمة الطبية وآخرًا يهتم بالترجمة الفنية وآخرًا ينهمك في الترجمة القانونية، وما إلى ذلك.

ثمة عدة عوامل تؤدي إلى ارتكاب المترجم الأخطاء والتعثُّر ببعض المعاني التي تمر عليه مرور الكرام. من بين هذه العوامل نجد عدم تمتُّع المترجم بالطلاقة اللغوية الكافية لممارسة الترجمة، أو أن النص الأصلي غامض ويفسح مجالًا واسعًا للشك والتردد، أو أن المترجم يعمل تحت ضغوط زمنية تحول دون قدرته على إنتاج ترجمة جيدة.

ومن ناحية أخرى، نجد عاملًا آخرًا قد يؤدي إلى انحراف المترجم عن المعنى المرجو من النص، وتشتمل هذه الفئة على بعض التعبيرات أو المفردات التي تحمل دلالات متضادة بين لغة وأخرى، مما يمهِّد الطريق للمترجم للوقوع في الفخ.

فمثلًا، في اللغة الإنجليزية، نجد المثل “you reap what you sow”، وهو يُستخدم للتعبير عن أن كل امرئ يجب أن يتحمل مسؤولية أفعاله وأن الإثم الذي اقترفه يقع على كاهله. يتألف هذا المثل من الفعل “reap” ومقابله باللغة العربية الفعل “حصد”، ثم الفعل “sow” ومقابله باللغة العربية الفعل “زرع”. نظرًا للتشابه الكبير بين الاستعارتين في اللغة العربية واللغة الإنجليزية، فقد يتبادر إلى ذهن المترجم استخدام التعبير “من زرع حصد”. تكمن المشكلة في ذلك في أن التعبير باللغة الإنجليزية يحمل دلالة سلبية، أي يكاد أن يكون توبيخًا لمتلقي الكلام. وفي المقابل، فإن التعبير باللغة العربية يحمل دلالة إيجابية للغاية، فنحن نستخدمه لتهنئة شخص ما وللتعبير عن أن الخير يعود لفاعله.

ومثال آخر هو أن في حضارتنا العربية يُرمز لطائر البوم بالشؤم والقبح؛ لأنه طائر يكثر ظهوره في الليل ويسكن الخراب. وفي المقابل، يُضرب به المثل في الحكمة والوقار في الحضارات الغربية. فإذا أقدم المترجم على ترجمة المصطلح “owlish”، الذي يُستخدم لوصف شخص بأنه حكيم أو أنيق أو يبدو عليه الذكاء بـ”كطائر البوم”، فقد تقلب هذه الترجمة المعنى رأسًا على عقب.

ونجد كذلك في اللغة الإنجليزية التعبير “break a leg” الذي يُستخدم، وبصورة غير بديهية، لتمني الحظ الطيب لشخص ما والدعوة له بالتوفيق. إن الترجمة الحرفية في هذه الحالة “اكسر ساقًا” أو “اكسر ساقك” أو “أتمنى أن تكسر ساقك” تجلب لنا معنى يتناقض كليًا مع المعنى المرجو من المثل باللغة الإنجليزية.

تشير لنا هذه الأمثلة إلى أن خطورة الترجمة الحرفية لا تقتصر على الحصول على نص ركيك فحسب، بل تشمل أيضًا نقل المعلومات الواردة في النص الأصلي في تيار عكسي، مما يقوم بتغيير الأفكار تغييرًا جذريًا وإبطال الغرض منها.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *