تنتمي اللغة التركية، وتعرف بالتركية باسم Türkçe، إلى مجموعة لغات الغز من عائلة اللغات التوركية، وتتميز بصفاتها المشتركة إلى حد كبير مع لغات أخرى من نفس الأسرة، وهي اللغة الأذرية والتركمانية والغاغاوزية والقشقائية على سبيل المثال لا الحصر. يشكل متحدثو اللغة التركية حوالي 40% من المجتمعات الناطقة باللغات التركية، وبذلك فهي تحتل المرتبة الأولى للغات التوركية الأكثر انتشارًا في العالم. اللغة التركية معترف بها كلغة رسمية في جمهورية تركيا، بالإضافة إلى الجمهورية التركية لشمال قبرص. كما تنطق بها بعض الجماعات العرقية في بلغاريا والبوسنة واليونان والعراق وجمهورية مقدونيا وكوسوفو وبعض المناطق الأخرى في أوروبا الشرقية.

ما هي اللغات التي تركت أثرًا في اللغة التركية؟

خضعت اللغة التركية خلال تاريخ تركيا إلى العديد من التأثيرات من اللغات الأوروبية، بالإضافة إلى اللغتين العربية والفارسية عندما اعتنق الأتراك الدين الإسلامي. كما رسمت اللغة الفرنسية ملامح اللغة التركية فيما يتعلق بالمصطلحات الطبية والمالية وكل ما يتعلق بالموضة. مرت اللغة التركية العثمانية، وهي اللغة التي استخدمت أثناء الإمبراطورية التركية من القرن الرابع عشر حتى القرن العشرين، بتدفق الكثير من المصطلحات العربية والفارسية.

كانت اللغة التركية تستخدم الأحرف الأبجدية العربية الفارسية، ولكنها استبدلت هذه الأحرف باللاتينية بعد عام 1928

بعض الأمثلة عن الكلمات التركية التي تضرب بجذورها في اللغة العربية هي: aile (عائلة)، din (دين)، insan (إنسان)، kalp (قلب)، takvim (تقويم)، zaman (زمن أو وقت). والمصطلحات الأخرى التي تعكس تأثير اللغة الفرنسية في اللغة التركية هي: kuaför (الحلاق)، argo (العامية)، tuvalet (المرحاض)، ekran (شاشة)، banliyö (الضواحي).Ateş (نار)، hafta (أسوع) taze (طازج) هي أيضًا أمثلة عن آثار للغة الفارسية في اللغة التركية.

ما هي اللغات التي أثرت فيها اللغة التركية؟

وفي المقابل، قدمت اللغة التركية للغات العالم بعض المصطلحات التي شقت طريقها عبر التجار والجنود من الإمبراطورية العثمانية. تحمل أغلب تلك المصطلحات دلالات تتعلق بجوانب إثنوغرافية. فمثلًا، يقال إن الكلمة “قهوة” باللغة الإنجليزية مشتقة من الكلمة التركية kahve، التي انحدرت من اللغة العربية، وإلى اللغة العربية من لغة إفريقية.

ما هي الحروف الأبجدية المستخدمة في اللغة التركية؟

كانت الحروف الأبجدية التركية العثمانية، وهي الحروف الأبجدية العربية الفارسية، تُستخدم لكتابة اللغة التركية حتى 1928. كان الكثير من الأتراك يعتقدون أن الحروف الأبجدية العربية لم تكن ملائمة لكتابة بعض الأصوات التركية، الأمر الذي جعل هذه اللغة صعبة جدًا من حيث تعلمها واستخدامها. تضم اللغة التركية ثمانية حروف متحركة، بينما لا توجد الكثير من أحرف العلة باللغة العربية وهي تتسم بضعف مطابقة الأصوات بالأحرف. كانت مهارات القراءة والكتابة في الإمبراطورية العثمانية تُعتبر سمة من سمات نخبة البلاد، ولكن مؤسس تركيا مصطفى كمال أتاتورك كان يريد إحداث ثورة في البلاد وقطع العلاقات مع الإمبراطورية العثمانية، ولذلك فرض استخدام الأبجدية اللاتينية. كانت تهدف تركيا الجديدة إلى تحسين حياة الأشخاص العاديين وتعليمهم، فكانت مهارات القراءة والكتابة في قمة الأهمية.

تستخدم اللغة التركية الحديثة الأحرف الأبجدية اللاتينية، مع بعض الأحرف التي تم تعديلها لتلبية المتطلبات الصوتية للغة (Ç ،Ş ،Ğ ،I ،İ ،Ö ،Ü).



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *