ليس من الضروري أن تكلفك خدمات الترجمة المئات من الدنانير، فيمكنك اتخاذ بعض الإجراءات التي تمكنك من تقليص تكلفة هذه الخدمات، من استخراج النص المطلوب ترجمته، حتى الترجمة في حد ذاتها، ثم المراجعة أو التدقيق اللغوي. يخطئ الكثير من العملاء الذين لديهم ميزانيات متواضعة في إرسال الملفات المراد ترجمتها دون تنقيحها بصورة تسمح لهم بتوفير الأموال دون فقدان أي معلومات هامة أو المساومة على الجودة النهائية.

يتراجع الكثير من العملاء على طلب خدمات الترجمة عندما يخبرهم المترجم بالسعر المطلوب، فهم يشعرون بأنهم يهدرون الأموال، ويفضلون ادخار نقودهم وممارسة الترجمة من تلقاء نفسهم أو باستخدام الأدوات المتاحة على شبكة الإنترنت أو الاستعانة بصديق لهم يجيد اللغات المعنية. تكمن المشكلة في هذا السلوك في أن الترجمة تتسم بصعوبتها وأن ليس كل من يجيد لغتين أو أكثر يجيد الترجمة تلقائيًا، أي هي موهبة مختلفة ويجب أن تُدرس حتى تُمارس كما ينبغي أو أن يتمتع صاحبها بخبرة كافية على الأقل.

نصائح للحصول على ترجمة ميسورة التكلفة

نصائح للحصول على ترجمة ميسورة التكلفة

من ناحية أخرى، إذا كان الهدف من الترجمة هو التسويق مثلًا، أي يسعى طالب الترجمة إلى توسيع نطاق عمله عن طريق ترجمة موقعه الإلكتروني أو منتجاته أو أيًا كانت الوسيلة، فيتوجب عليه توخي أقصى درجات الحذر لأن أخطاء الترجمة في هذه الحالة يمكن أن تؤدي بعمله التجاري إلى الهلاك. فمثلًا قامت شركة الخطوط الجوية الأمريكية “بارنيف” بترجمة شعارها “fly in leather” ترجمة حرفية إلى اللغة الإسبانية، وكانت هذه الترجمة تحمل معنى “طر عاريًا” باللهجة المكسيكية. أدت هذه الترجمة إلى نقل صورة غير محترفة لهذه الشركة، أولًا لأن شعارها غير منطقي ولا يفي بالغرض المطلوب من اللغة الإنجليزية، وثانيًا لأن ترجمتهم سيئة للغاية مما يشير إلى عدم استعانة هذه الشركة بمترجمين شرفاء وبالتالي فهم لا يأخذون عملهم على محمل الجد.

لهذا السبب نحن ندعو الأشخاص الذين يسعون إلى توسيع نطاق أعمالهم إلى الاستعانة بخدمات الترجمة الاحترافية، وأن يتبعوا الخطوات التالية حتى لا يضطروا إلى إنفاق الكثير من الأموال في هذه العملية.

  1. قم بتصغير حجم النص.

يعتمد سعر الترجمة على عدد الكلمات الموجودة في النص المصدر، أي النص المراد ترجمته. من هذا المنطلق، يجب على طالب الترجمة ألا يطيل الكلام وألا يدرج معلومات غير ضرورية أو يمكن الاستغناء عنها. فمثلًا بدلًا من استخدام الكلمات “لدى الفندق الخاص بنا غرف مريحة للغاية وتطل على الجبال المحيطة”، بادر باستخدام الكلمات “يحتوي فندقنا على غرف مريحة تطل على الجبال”. نرى من هذا المثال أن الجملتين تحملان المعنى ذاته، ولكن الجملة الثانية أقصر وبالتالي أرخص، وخير الكلام ما قل ودل. يمكن للعميل كذلك أن يشير إلى أهمية استخدام المترجم للمصطلحات التسويقية أو أن يضفي المترجم رونقًا على الترجمة حتى تثير إعجاب متلقي الكلام، وبذلك يعمل المترجم على استخدام أسلوب لائق دون أن تكون الترجمة غالية جدًا.

  1. استخدم فقرات متكررة.

تستخدم شركات الترجمة المحترفة أدوات الترجمة في أعمالها اليومية، وتعمل هذه الأدوات على “إعادة تدوير” الترجمة، مما يسمح للمترجم بتطبيق الفقرات المتكررة تلقائيًا حتى لا يضطر لترجمة الجمل المتطابقة مرتين. من هذا المنطلق، نجد أن استخدام الفقرات المتكررة فكرة رائعة لأنها توفر لك الأموال، أي لن تدفع مقابل الجملة الثانية لأنها مترجمة بالفعل. على سبيل المثال، قل “يقع فندقنا في مركز المدينة وتوجد العديد من المقاهي في المنطقة والنشاطات الترفيهية” مرتين، ولا تقل “يقع فندقنا في مركز المدينة وتوجد العديد من المقاهي في المنطقة والنشاطات الترفيهية” مرة واحدة، ثم “الفندق الخاص بنا في مركز المدينة وهو محاط بالكثير من المقاهي وتوجد نشاطات ترفيهية” المرة الثانية. في هذه الحالة يضطر المترجم إلى اقتراح ترجمتين مختلفتين، مما يزيد سعر الترجمة دون أي داعٍ.

  1. خطط للترجمة مقدمًا.

تتقاضى شركات الترجمة المحترفة رسومًا إضافية عندما يتعلق الأمر بالترجمات الطارئة أو عندما يحدد العميل موعدًا نهائيًا قصيرًا. إذا خططت للترجمة مقدمًا، فأنت تتجنب النفقات الإضافية التي تفرضها عليك شركات الترجمة.

نجد من هذه الأمثلة أن إنفاق قدر كبير من المال في خدمات الترجمة ليس ضرورة حاسمة وأنه يمكن لطالب الترجمة اتخاذ بعض التدابير التي تمكنه من ادخار أكبر قدر ممكن من المال دون تعريض جودة الترجمة للخطر.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *